تاريخ بيت السدو

1/6

بني بيت السدوعام ١٩٣٦ من قبل المرحوم يوسف المرزوق علي الطراز الكويتي التقليدي متأثراً بعناصر فنية زخرفية من الهند. يحتوي علي اربع أحواش مكشوفة واهم ما يميزه ابوابه ونوافذه وخزائنه الخشبية ذات النقوش الفنية الجميلة  . كذلك فتحات الباكدير الموزعة علي جهاته المختلفة. 

لقد أشرف على بناء البيت  المهندس الكويتي الشهير راشد البناي. حيث تم بناء المنزل بالحجر باستخدام الخرسانة لتعزيز هيكله واصبح أول منزل في الكويت من نوعه وأثار الكثير من الاهتمام في وسطه بين الكويتيين.

تمً استملاك المنزل في أوائل السبعينيات من قبل الدولة وصار تابعاً لوزارة الاعلام ثم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب. في عام ١٩٨٠ احتضن هذا المبنى التقليدي مشروع السدو للمحافظة علي تراث النسيج وأصبح يعرف ببيت السدو ؛ بيت تراث النسيج التقليدي.

في عام ٢٠٠٦ تم ترميم المبنى  ليستمر في دوره الحضاري في المحافظة والتعريف بتراث النسيج من البادية الي المدينة. ويستمر هذا الدور حتى اليوم محافظاً ومعرفاً  بنواحي  مضيئة من التراث والتاريخ  الاجتماعي في الكويت، ومكملاً جهوده في صون الهوية الثقافية وتشجيع التعبير الفني الإبداعي المعاصر.